إجراءات جديدة للبنك المركزي الصيني لتحفيز الاقتصاد

2021-06-24

وقت القراءة: دقائق

إجراءات جديدة للبنك المركزي الصيني لتحفيز الاقتصاد في الآونة الأخيرة يواجه الاقتصاد الصيني مجموعة من التحديات التي قد تؤدي إلى تباطؤ نموه، وتزيد من الشكوك والقلق حول حالته المستقبلية، خاصة وقد دخلت الصين في صراع لمدة عام مع أكبر اقتصاد في العالم وهو خفض تكاليف الاقتراض

تحديات أمام الاقتصاد الصيني

في الآونة الأخيرة يواجه الاقتصاد الصيني مجموعة من التحديات التي قد تؤدي إلى تباطؤ

نموه، وتزيد من الشكوك والقلق حول حالته المستقبلية، خاصة وقد دخلت الصين في صراع

لمدة عام مع أكبر اقتصاد في العالم وهو خفض تكاليف الاقتراض

وفي محاولة منه لمواجهة هذه المخاطر قام البنك المركزي الصيني بتغيير الآلية التي يقوم بها

المقرضون التجاريون لتحديد أسعار الفائدة للقروض، فالقيادة النقدية تسعى في الوقت الحالي

إلى تخفيض تكاليف الاقتراض وتيسير وسائل الاستثمار حتى تدفع الاقتصاد الصيني نحو

الأمام.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

تباطؤ النمو

ويعاني الاقتصاد الصيني من تباطؤ اقتصادي نتيجة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة،

ومن المتوقع أن يشتد الانكماش في الأشهر المقبلة، لذا تتخذ السلطات الصينية بعض القرارات

النقدية والمالية التي من شأنها المساعدة على رفع النشاط الاقتصادي وتحفيز الإنفاق، لكن

خبراء الاقتصاد يميلون إلى الاعتقاد بأنه يمكن تنفيذ المزيد من الإجراءات للمساعدة.

آراء المحللون والخبراء

وقد كتب محللون اقتصاديون مذكرة من بنك يونايتد أوفرسيز في سنغافورة تفيد بأن مثل هذه

الإجراءات المساعدة مرحب بها على مدى واسع، فخفض تكاليف الاقتراض بالنسبة إلى

الشركات الصغيرة يعتبر خطوة مهمة، ويأتي ذلك في مرحلة مهمة حيث يتعرض الناتج

المحلي الإجمالي الصيني لخطر التراجع إلى ما دون 6 % في العام المقبل، لا سيما مع زيادة

التعريفة الأمريكية على البضائع والسلع القادمة من الصين.

تنبؤات صندوق النقد

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يكون نمو الاقتصاد الصيني خلال عامنا هذا 6.2 %، بينما

يتنبأ بتراجعه إلى 6 % في عام 2020، ولكن هذه التوقعات صدرت قبل التصعيد الأخير في

النزاع التجاري بين واشنطن وبكين والذي أدى إلى قرار بتطبيق تعريفات جديدة في شهر

ديسمبر القادم.

إصلاحات بنك الصين

ويختلف البنك المركزي الصيني عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في أن الصين لديها وسائل نقدية

متعددة، فبنك الشعب الصيني يلجأ إلى سبل متنوعة للتحكم في المعروض من النقود وأسعار

الفائدة، وهذا مهم على المستوى المحلي والعالمي على حد سواء، فالصين هى ثاني أكبر

اقتصاد في العالم وأي إصلاحات تتم فيه ستنعكس حتماً على الأسواق المالية العالمية.

التغييرات الجديدة

ومن التعديلات التي ستعمل على تحفيز الاقتصاد تعديل سعر الفائدة على القروض الجديدة،

بالإضافة إلى العمل على زيادة المؤسسات المالية التي يمكنها المشاركة في تقديم عروض

الأسعار، فضلاً عن مطالبة البنوك بعمل تسهيلات للإقراض المتوسط الأجل ليكون أكثر توافقاً

مع آليات العرض والطلب في الأسواق الصينية.

دور هذه الخطوات

وقد صرح مسئولي البنك المركزي الصيني أن خفض تكاليف الاقتراض هو من العوامل

المهمة لعدم انخفاض إجمالي تكاليف الإقراض في الصين.

نحو سياسة فعالة

حاولت بكين لسنوات عديدة تغيير الطريقة التي تعمل بها أسعار الفائدة في اقتصاد الصين،

فهى تسعى إلى أن تكون أكثر تماشياً مع سياسات البنوك المركزية الأخرى لأكبر الاقتصادات

على مستوى العالم والتي بدورها تعمل على تعديل سعر الفائدة للتأثير على تكاليف الاقتراض

على مدى موسع، ومع انفتاح الاقتصاد الصيني وتزايد دخوله إلى الأسواق العالمية أعطى بنك

الشعب الصيني حرية أكبر للمقرضين التجاريين في تحديد الأسعار.

تفاؤل في الأفق

ويبدو أن الإصلاحات الأخيرة قد تساعد على التحسين وتقديم الدعم للاقتصاد في مرحلة

تتعرض فيها الصين لضغوط من قبل الولايات المتحدة، ويتوقع محللون من بنك سوسيتيه

جنرال الفرنسي أن يخفض بنك الصين سعر الفائدة لأن الاقتصاد في حاجة لمزيد من الدعم.

الأحدث من الفئة

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا
احداث السوق

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا

2021-06-10

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا تستقبل جلسات اليوم أجندة اقتصادية هادئة نسبياً, حيث أنه على مدار اليوم نستقبل فقط البيان الأسبوعى لإعانات البطالة الأمريكية وذلك فى...

قراءة المزيد
التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين
احداث السوق

التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين

2021-06-10

قراءة المزيد
انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى
احداث السوق

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى

2021-06-10

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى الجلسة الأوروبية اليوم تستقبل الجلسة الأوروبية اليوم ثالث بيانات مشتريات المديرين بمنطقة الاسترلينى عن شهر يوليو, وبالأخص ننتظر اليوم بيان مشتريات المديرين بقطاع الخدمات...

قراءة المزيد