إشارة إلى مستقبل السياسة النقدية

2021-06-23

وقت القراءة: دقائق

إشارة إلى مستقبل السياسة النقدية في محضر الفيدرالي أهمية الاجتماع صدر يوم أمس محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي انعقد في آخر يومين من شهر أكتوبر، وهو من الأحداث المهمة التي تتابعها الأسواق المالية حول العالم لاستنتاج توجهات السياسة النقدية المقبلة لصناع القرار في الولايات المتحدة .

إشارة إلى مستقبل السياسة النقدية في محضر الفيدرالي

أهمية الاجتماع

صدر يوم أمس محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الذي انعقد في آخر يومين من

شهر أكتوبر، وهو من الأحداث المهمة التي تتابعها الأسواق المالية حول العالم لاستنتاج

توجهات السياسة النقدية المقبلة لصناع القرار في الولايات المتحدة .

ملخص الاجتماع

مالت رؤية صناع السياسة النقدية إلى أن النظام المالي لن يحتاج إلى مزيد من تخفيضات

أسعار الفائدة ما لم يقدم الاقتصاد الأمريكي علامات جديدة على الضعف والانكماش، فإذا

تغيرت الظروف الاقتصادية إلى الأسوأ ستتغير حتماً معها الإجراءات المحتملة.

خفض أسعار الفائدة

في اجتماع شهر أكتوبر قامت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بخفض أسعار الفائدة بمقدار

25 نقطة أساس ، وتعد هذه الخطوة الثالثة لهذا العام في سياسة التخفيف النقدي التى اتخذها

الاحتياطي الفيدرالي في الأشهر الأخيرة .

إجراءات كافية

وقد رأى أعضاء اللجنة أن هذه التحركات تعتبر كافية لدعم النمو الاقتصادي المعتدل في البلاد

والوصول إلى سوق عمل قوي ، هذا إلى جانب تحقيق هدف التضخم المرغوب والبالغ 2 %،

ومن المرجح أن يبقى موقف الفيدرالي عند هذا الوضع إلا إذا تغيرت التوقعات الاقتصادية في

الفترة المقبلة .

مواصلة البحث

ومن مهام اللجنة مواصلة دراسة الأوضاع العامة للظروف الاقتصادية ومتابعة أهم التطورات

على الساحة، مع البحث في مدى تأثير التخفيف النقدي على الظروف المالية، فقد بدأ خفض

أسعار الفائدة في شهر يوليو الماضي، أي بعد سبعة أشهر فقط من موافقة اللجنة على رفع

أسعار الفائدة للمرة الرابعة في عام 2018.

رؤية باول

قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في خطابه أمام الكونجرس في الأسبوع

الماضي أنه قد شعر بالارتياح إزاء موقف اللجنة، وأشار إلى أنه لن يكون في الفترة المقبلة أي

زيادات في أسعار الفائدة ما لم يكون هناك ارتفاع كبير في التضخم.

الوضع الاقتصادي

أوضح أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعهم أن الاقتصاد الأمريكي في الفترة

الحالية يتسم بالقوة إلى حد ما، هذا بالإضافة إلى وجود سوق عمل صحي وتوجه جيد لنمو

الإنفاق من جانب المستهلكين، وهم الذين يمثل نشاطهم أكثر من 70 % من الناتج المحلي

الإجمالي.

مخاطر قوة الاقتصاد

من ناحية أخرى فإن استمرار قوة الدولار الأمريكي والاقتصاد لفترة طويلة لا يحقق منافسة

مناسبة في أسواق التجارة العالمية ، ويدرك أعضاء اللجنة جيداً هذا الأمر مما ساهم إلى

الحاجة في خفض سعر الفائدة في اجتماع أكتوبر.

مخاطر عالمية

وفي نفس الوقت لم يغفل محضر الاجتماع عن ذكر المخاطر التي تدور حول العالم من

انخفاض الاستثمار في الأعمال التجارية وتباطؤ النمو العالمي وتزايد حالة عدم اليقين مع

تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، ومع ذلك من الواضح أن حدة هذا

التوتر قد انخفضت في الفترة الأخيرة نسبياً ، ويأتي هذا الاستحسان رغم تشاؤم بكين من إتمام

صفقة المرحلة الأولى من المفاوضات التجارية .

توقعات غير جيدة

رغم استحسان الأوضاع الراهنة للاقتصاد الأمريكي، إلا أن توقعات الربع الرابع لا تشير إلى

مواصلة التقدم، فالخبراء المتابعون لقراءة إجمالي الناتج المحلي القادمة يتوقعون تراجعاً كبيراً

في النشاط الاقتصادي الأمريكي.

قلق حول النمو العالمي

في الأسواق المالية مالت التوقعات بشأن مستقبل النمو العالمي إلى الجانب السلبي ، فعلى

الرغم من تقدم بعض الخطوات لإبرام صفقة المرحلة الأولى من المفاوضات التجارية ، إلا

أنه بات من غير الواضح أنه سيكون هناك اتفاق نهائي شامل يضم جميع النقاط محل النزاع

وهذا لا يزال يثير الشكوك حول مدى قدرة النمو العالمي على مواجهة الآثار السلبية لهذا

الأمر.

نمو الاقتصاد الأمريكي

لا يمكن أن نتغافل عن تباطؤ نمو بعض الدول المتقدمة في العام السابق، ومن المتوقع أن

يستمر هذا التباطؤ في عام 2020، في الولايات المتحدة كان نمو الإنفاق مرناً مع انتعاش

قطاع الإسكان، وهذا على الرغم من انخفاض الاستثمار التجاري، وفي منطقة اليورو كان

هناك نمو ضعيف نتيجة ضعف الطلب العالمي مما ساهم في انخفاض الصادرات منذ منتصف

عام 2018.

تباطؤ النمو في أماكن اخرى

في اليابان عانى الاقتصاد أيضاً من التباطؤ عقب تطبيق زيادة ضريبة الاستهلاك في شهر

أكتوبر، كما واجهت دولة اليابان أيضاً ضعفاً في الطلب الخارجي خاصة من أجزاء في آسيا،

وفي شرق آسيا بصفة عامة كان نمو الناتج المحلي الإجمالي منخفضاً خلال الربع الثالث من

هذا العام.

مواطن الضعف

تركز هذا التباطؤ بشكل أكبر في الاقتصادات الآسيوية التي تعتمد على التصدير مثل كوريا

الجنوبية وسنغافورة ، فقد شهدت ضعفاً نتيجة ارتباطها بسلاسل التوريد العالمية وسط تراجع

الطلب العالمي، وفي هونج كونج ساهم الاضطراب السياسي في تثبيط نشاط قطاعات الإنتاج .

المرونة في مناطق مختلفة

في الأماكن التي لا تعتمد بصورة أساسية على التصدير شهد النمو والإنتاج مرونة إلى حد ما،

واتجهت الحكومات والبنوك المركزية في مناطق متعددة من العالم إلى تطبيق مجموعة من

الإجراءات التحفيزية للاقتصاد لمواجهة أثر الحرب التجارية المطولة بين الولايات المتحدة

والصين.

سياسة البنك المركزي الأوروبي

 وبالنظر بشكل موسع إلى الاقتصاد العالمي نتأكد من وجود القلق والمخاوف رغم مرور

بعض الأوقات الهادئة في الأسواق العالمية ، وفي منطقة اليورو قام البنك المركزي الأوروبي

بترك السياسة النقدية كما هى في اجتماع شهر أكتوبر، ولكنه ألمح إلى أنه قد يكون هناك

تحفيز وتخفيف نقدي جديد إذا لزم الأمر.

الصين تحفز الاقتصاد

في الصين واصل بنك الشعب الصيني في استخدام مجموعة من التدابير لتحفيز الاقتصاد

وتيسير الاقتراض والتمويل دعماً للنشاط الاقتصادي، إلى جانب إجراء تخفيضات على

الاحتياطات النقدية المطلوبة في البنوك، ومع ذلك لا يزال هناك عدم يقين بشأن أثر التوترات

التجارية مع الولايات المتحدة على إجمالي النمو في الصين.

أستراليا تسهل عمليات الاقتراض

في أستراليا اتجهت البنوك إلى تسهيل تكاليف الاقتراض والتمويل بعد اتخاذ إجراءات التخفيف

النقدي الأخيرة، فقد تم خفض أسعار الفائدة بمقدار تراكمي 75 نقطة أساس خلال هذا العام،

وتأتي هذه الخطوات نتيجة انخفاض معدلات اقتراض الأسر والأفراد والشركات بشكل كبير

إلى أدنى مستوياتها التاريخية.

تقدم قروض الإسكان

ونتيجة للتحسينات في قطاع الإسكان زادت بقوة القروض على الإسكان منذ شهر مايو، وهذا

وسط منافسة كبيرة بين المقرضين ذوي الجودة الائتمانية العالية.

توقعات الاقتصاد الاسترالي

مع ارتفاع نمو الناتج المحلي الإجمالي قليلاً في النصف الأول من عام 2019 للاقتصاد

الاسترالي ، فإنه من المتوقع أن يتعزز نمو الناتج المحلي إلى 2 % في عام 2020 وقد يصل

إلى 3 % في عام 2021 ، وقد يدعم هذه التوقعات الإجراءات التحفيزية مثل التخفيف النقدي

والتخفيضات الضريبية وزيادة الإنفاق على البنية التحتية ، إلى جانب ارتفاع أسعار المساكن .

تطور سوق العمل

ورغم نمو العمالة بشكل جيد ظل معدل البطالة ثابتاً عند 5 % تقريباً ، وقد كان من المتوقع أن

ينخفض بشكل تدريجي ، وظل نمو الأجور ضعيفاً وهذه الأوضاع ساعدت على إبقاء التضخم

ضعيفاً عند 1.7 % في الربع الثالث ، في حين استقر صناع السياسة النقدية على أن الهدف

المرغوب للتضخم هو 2 إلى 3 % .

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

مرشد تداول العملات

إشارة إلى مستقبل السياسة النقدية في محضر الفيدرالي

موقف السياسة النقدية

اتجه القائمون على السياسة النقدية في أستراليا إلى إبقائها على وضعها الحالي، مع إجراء تقييم

آخر لأثر التخفيف النقدي على الأحوال الاقتصادية العامة، إلى جانب متابعة نمو سوق العمل

والتضخم وقطاع الإسكان، كما قاموا بالنقاش حول أثر الفائدة المنخفضة على الاقتصاد وثقة

المستهلك والتدفقات النقدية.

توقعات الفائدة الاسترالية

اتفق صناع القرار في اجتماعهم الأخير لمناقشة السياسة النقدية في أستراليا على أن الفائدة

المنخفضة قد تمتد لفترة طويلة في البلاد، وذلك بهدف الوصول إلى العمالة الكاملة وتحقيق

هدف التضخم والتطورات المختلفة في الأسواق، وقد ترك البنك الاحتياطي الاسترالي أسعار

الفائدة ثابتة دون تغيير عند 0.75 %، ومن الممكن أن تتم تخفيضات جديدة إذا لزم الأمر لدعم

النمو الاقتصادي.

معنويات السوق

وإذا تحدثنا قليلاً عن مشاعر ومعنويات السوق الحالية نجد أنها لا تزال متذبذبة نتيجة احتمال

عودة التصعيد بين واشنطن وبكين في أي وقت ، ويُضاف إلى ذلك انخفاض التضخم رغم

تراجع معدل البطالة في أماكن مختلفة من العالم .

الانتخابات البريطانية

في الشأن البريطاني قال إيان شيفردسون كبير خبراء الاقتصاد في جامعة بانثيون للاقتصاد

الكلي أن البريطانيين سيواجهون خياراً سيئاً في صناديق الاقتراع في الشهر المقبل، وتأتي

تعليقاته بعد اشتباك زعيمي أكبر حزبين سياسيين في بريطانيا في أول مناظرة تلفزيونية للحملة

الانتخابية مساء يوم الثلاثاء.

رؤية رئيس حزب المحافظين

يرى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن بريطانيا قادرة على إتمام الخروج من

الاتحاد الأوروبي في نهاية شهر يناير المقبل، وبذلك يعتبر أن الحل جاهز وسريع لتجنب

الآثار السلبية لأزمة البريكسيت التي استمرت لفترة طويلة.

رؤية زعيم حزب العمل

على الجانب الآخر يريد جيريمي كوربين زعيم حزب العمل المعارض للحكومة التفاوض

على صفقة جديدة مع الاتحاد الأوروبي لعلاج نقاط رئيسية بينهما مثل الاتحاد الجمركي

وتكوين علاقة وثيقة مع السوق الموحدة، واقترح أن يتم تصويت علني على صفقة حزب

العمل حيث يختار المواطنون ما هو أنسب لبريطانيا، وأكد كوربين على أنه سيحترم حينها

قرار الشعب.

إشارة إلى مستقبل السياسة النقدية في محضر الفيدرالي

مقابلة مخيبة للآمال

يعلق شيفردسون على المناظرة التلفزيونية بينهما قائلاً أنها كانت مخيبة للآمال، وأن اختيار

واحد منهما يعتبر خياراً فظيعاً فهم غير أكفاء لهذه المرحلة على حد تعبيره، وأضاف أنه من

المروع أن نرى واحداً منهما رئيساً للوزراء.

حيرة بين أحد المرشحين

يعتقد الموالين لحزب العمل أن كوربين هو الذي قد فاز في المناظرة بينما يرى المؤيدين

لحزب المحافظين أن جونسون هو الذي احتل الصدراة، وفي يوم 12 من الشهر القادم سيقوم

البريطانيون بالتوجه إلى صناديق الاقتراع لتقرير مصير رحيل المملكة المتحدة عن الاتحاد

الأوروبي من خلال الاختيار بين التوجهات السياسية.

اشتباك المرشحين

وفي هذا النقاش التلفزيوني اشتبك جونسون وكوربين في العديد من القضايا الهامة ، ومن

ضمن هذه القضايا الرعاية الصحية الوطنية ومستقبل اسكتلندا والعائلة المالكة ، وقد شن

كلاهما الهجوم على الآخر بهدف توجيه ضربة حاسمة له ، فقد سعى جونسون إلى إبراز

كوربين في صورة السياسي الغير كفء ، بينما تسائل كوربين عما يمكن للبريطانيين الوثوق

في رئيس الوزراء الحالي .

الصفقة مع الولايات المتحدة

وقد توقع كوربين أن المحافظين إذا نجحوا في الانتخابات المقبلة فسيتم منح شركات الصحة

الأمريكية وصولاً كاملاً للأسواق، وقال أن جونسون سيعمل على بيع خدمات البريطانيين

الصحية للولايات المتحدة، وستتم هذه الصفقة عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

الرد على هذا الإدعاء

وجاء رد جونسون على إدعاء كوربين مؤكداً أن الحكومة لن تضع الخدمة الصحية الوطنية

على طاولة أي محادثات بخصوص صفقة تجارية، تقول في هذا الأمر سيليت ويليمز المسئول

التجاري السابق لإدارة ترامب أنه من الجنون أن تشكل الخدمة الوطنية الصحية نقطة محورية

في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة وبريطانيا.

إدعاءات غير منطقية

وتضيف ويليمز قائلة أنها تابعت المناظرة باهتمام ولم يكن حديث الطرفين بسيطاً على

الإطلاق، ولا تعتقد أن شركات الرعاية الصحية الأمريكية ستحدث ثورة في نظيرتها

البريطانية كجزء من صفقة تجارية.

قانون الديموقراطية

في يوم الأربعاء مرر الكونجرس الأمريكي مشروع قانون يخص هونج كونج حيث يؤيد

حقوق المتظاهرين، ويهدف المجلس إلى حماية حقوق الإنسان بعد مرور أشهر من

الاحتجاجات الواسعة المناهضة لحكومة المدينة، ويتضمن القانون أيضاً منع تصدير الذخائر

لقوات الشرطة في هونج كونج دعماً للمحتجين.

معارضة الصين

صرح بعدها المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قائلاً أن الصين تعارض بشدة الموقف

الأمريكي وتدين ما يعرف بقانون حقوق الإنسان والديموقراطية في هونج كونج، ودعت

الصين الولايات المتحدة لتهتم بالشئون الأمريكية، وتأتي هذه الاحتكاكات وسط توتر تجاري

بين واشنطن وبكين وحالة من عدم اليقين بشأن إبرام صفقة المرحلة الأولى من المفاوضات.

الأحدث من الفئة

التحليل الفني الاسبوعي
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق, فيديوهات التداول

التحليل الفني الاسبوعي

2021-06-09

ما القادم بعد المركزي الاوربي التحليل الفني الاسبوعي 7 11 ديسمبر2015 التحليل الفني وتوصيات الفوركس لاهم فرص التداول باستخدام البريس اكشن وتحليل حركه السعر اسعار الذهب اليوميه وفرص التداول المتاحه...

قراءة المزيد
 توصيات تداول
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق

توصيات تداول

2021-06-09

توصيات تداول النفط والذهب والناسدك توصيات تداول الاسبوع الاول من فبراير 2015 اخبار الوظائف الامريكيه والكندية اهم احداث الاسبوع القادم ومنتظره يوم الجمعه اجتماع البنوك المركزي الاسترالي – البريطاني منتظر...

قراءة المزيد
توصيات وتحليل السوق
تقارير فنية واقتصادية

توصيات وتحليل السوق

2021-06-09

توصيات وتحليل السوق من 16 الي 20 فبراير 2015 فرص تداول والتحليل الاسبوعي لسوق العملات من 16 الي 20 فبراير 2015-02-15 باستخدام البريس اكشن احدث انواع التحليل الفني المشهوره علي...

قراءة المزيد