صانع قرار جديد للسياسة النقدية

2021-06-20

وقت القراءة: دقائق

صانع قرار جديد للسياسة النقدية عين الرئيس دونالد ترامب رسميا جيروم باول رئيسا جديدا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، وهو ما يعني عدم وجود ولاية ثانية للرئيسة الحالية جانيت يلين.

صانع قرار جديد للسياسة النقدية

كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني.

عين الرئيس دونالد ترامب رسميا جيروم باول رئيسا جديدا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، وهو ما يعني عدم وجود ولاية ثانية للرئيسة الحالية جانيت يلين.

مع إعلان ترشيح “جيروم باول” لرئاسة الاحتياطي الفيدرالي،  يمكن القول إن الأسواق تنفست الصعداء لهذا الاختيار حيث يعد “باول” مفضلا بالنسبة للكثير من المستثمرين.

وعرف عن “جيروم باول” تصريحاته الهادئة بشأن السياسة النقدية للفيدرالي، وينتمي للحزب الجمهوري، كما أنه لم يعارض أي قرار للبنك المركزي منذ مايو/أيار 2012 ووافق على رفع الفائدة أربع مرات في خمس سنوات كما أشار “ماركت ووتش“.

من هو ” جيروم باول ” ؟!

هو أمريكي من واشنطن، ولد عام 1953، وحصل على بكالريوس في السياسة من جامعة “برينستون”

ثم اتجه لدراسة الحقوق بجامعة “جورج تاون” وحصل على درجته العلمية منها في عام 1979.

وعمل “باول” مساعداً للسكرتارية ووكيل وزارة الخزانة في فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، حيث كانت مسؤوليته خلال هذا المنصب السياسات المتعلقة بالمؤسسات المالية وسوق الدين.

وقبل انضمامه إلى هذا المنصب عمل رئيس الفيدرالي الجديد مصرفياً في عدة شركات استثمارية بمدينة نيويورك.

و”جيروم باول” ليس جديداً على بنك الاحتياطي الفيدرالي، فهو عضوٌ بالمجلس منذ عام 2012.

ويعد “باول” هو أغنى عضو داخل مجلس الاحتياطي الفيدرالي، حيث إن أعماله الاستثمارية منحته ثروة تتراوح قيمتها بين 21.3 مليون و72.2 مليون دولار.

لماذا وقع اختيار ترامب على جيروم باول ؟؟

– يرغب الرئيس الأمريكي في الإبقاء على معدلات الفائدة عند مستويات منخفضة، وهي سياسة تكافح “يلين” للتخلي عنها لإعادة السياسة النقدية إلى طبيعتها.

 – لا يريد “ترامب” أن تؤثر قرارات الفيدرالي على الارتفاعات القياسية التي سجلتها مؤشرات الأسهم الأمريكية، وهو أمر أشاد به الرئيس الأمريكي واعتبر تنصيبه سببا له، وبالتالي، لو تم رفع الفائدة، ربما تتجه “وول ستريت” نحو الانخفاض.

 – يفضل “ترامب” أيضاً اختيار فريق له خلفية في عالم الأعمال مثل وزير الخزانة الحالي “ستيفن منوتشن” ومستشاره الاقتصاد “جاري كون”، وذلك على عكس “يلين” التي جاءت من مجتمع أكاديمي.

– أما الفارق الكبير الذي يفضل من خلاله “ترامب” “باول” على “يلين”، فهو أن الأول يرى ضرورة تخفيف القواعد التنظيمية، بينما ترى رئيسة البنك المركزي ضرورة تشديدها، وهو ما يعارض رغبة الرئيس الأمريكي.

– بعيدا عن السياسة النقدية، يتخذ “باول” موقفا معتدلا في التعامل مع الجهات التنظيمية، وصرحت عضو مجلس الشيوخ “إليزابث وارن” أن ترشيحه لرئاسة الفيدرالي سيفيد في التعاون مع الهيئات الرقابية التي تفضله عن غيره.

الأحدث من الفئة

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا
احداث السوق

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا

2021-06-10

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا تستقبل جلسات اليوم أجندة اقتصادية هادئة نسبياً, حيث أنه على مدار اليوم نستقبل فقط البيان الأسبوعى لإعانات البطالة الأمريكية وذلك فى...

قراءة المزيد
التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين
احداث السوق

التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين

2021-06-10

قراءة المزيد
انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى
احداث السوق

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى

2021-06-10

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى الجلسة الأوروبية اليوم تستقبل الجلسة الأوروبية اليوم ثالث بيانات مشتريات المديرين بمنطقة الاسترلينى عن شهر يوليو, وبالأخص ننتظر اليوم بيان مشتريات المديرين بقطاع الخدمات...

قراءة المزيد