مؤشر الدولار الأمريكي يبدأ الأسبوع منخفضاً إلى حدٍ ما

2021-06-24

وقت القراءة: دقائق

مؤشر الدولار الأمريكي يبدأ الأسبوع منخفضاً إلى حدٍ ما مؤشر الدولار الأمريكي تراجع في الساعات الأولى من يوم الاثنين بمقدار بسيط يبلغ 0.31 %، وتصل القراءة في الوقت الحالي إلى 103.18 أمام سلة من العملات الرئيسية، ولكنه لا يزال بالقرب من أعلى مستوى له منذ عام 2003، حيث قويت العملة الأمريكية وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي على الرغم من خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة.

قراءة مؤشر الدولار الأمريكي

مؤشر الدولار الأمريكي تراجع في الساعات الأولى من يوم الاثنين بمقدار بسيط يبلغ 0.31 %، وتصل القراءة في الوقت الحالي إلى 103.18 أمام سلة من العملات الرئيسية،  ولكنه لا يزال بالقرب من أعلى مستوى له منذ عام 2003، حيث قويت العملة الأمريكية وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي على الرغم من خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة.

أهمية مؤشر الدولار الأمريكي

ومن المفيد حقاً للمتداول مراجعة مؤشر الدولار الأمريكي، لأنه يعبر عن قوة الدولار أمام سلة العملات الرئيسية والتي ترمز إلى أهم الشركاء التجاريين للولايات المتحدة.

اليورو أمام الدولار الأمريكي

ومن مؤشر الدولار الأمريكي إلى أسواق العملات لنضع تحت التركيز زوج اليورو دولار، فنجد أن عملة الكتلة الأوروبية قد ارتفعت بمقدار طفيف أمام الدولار الأمريكي ، فهذا الزوج يسجل في الوقت الحالي سعر 1.0702 دولاراً، ورغم ذلك إلا أنه من الملاحظ أن الاتجاه العام الذي يشهده الزوج هو الاتجاه الهبوطي، لذا فهو معرض لمواصلة الهبوط.


الدولار الأمريكي أمام الين الياباني

ومن مؤشر الدولار الأمريكي أيضاً نلاحظ أن الدولار قد انخفض أمام الين الياباني، حيث سجل في ساعات صباح يوم الاثنين السعر 110.26 ين، وذلك بعدما اختبر في نهاية جلسة الأسبوع الماضي مستوى 111.46 ين، والذي يعتبر أعلى مستوى يختبره منذ نهايات شهر فبراير السابق.

تسهيلات في القروض

ومن الواضح أن الذعر الناجم عن تفشي فيروس كورونا لا يزال مسيطراً على الحكومات والإجراءات العالمية، فقد صرح وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوشين عن عزم الحكومة الأمريكية لتسهيل 4 تريليون دولار من أجل إعطائها كقروض وضخها في مجال الأعمال، وذلك لحماية الاقتصاد الأمريكي من احتمالات الركود التي قد تصيبه نتيجة الآثار السلبية لتفشي مرض الفيروس التاجي.

الآثار السلبية لفيروس كورونا

لم تكن لفيروس كورونا آثار صحية سلبية فقط، بل إن له مجموعة من الآثار السلبية على الاقتصاد أيضاً، وهذا الجانب هو ما يهمنا في هذا المقال، فقد أدت حملات وإجراءات احتواء المرض إلى وقف عمل المصانع مما أدى إلى تعطل سلاسل الإمدادات وتضرر التجارة الدولية، ولم يحدث ذلك في الولايات المتحدة فقط بل تأثرت به العديد من الاقتصادات حول العالم.

دور الفيدرالي في استيعاب الأزمة

ولهذه الأسباب فإن منوشين قد أعلن عن الدور الذي سيقوم به بنك الاحتياطي الفيدرالي في دعم الشركات المتضررة من تفشي الفيروس، وذلك من خلال إقراض الأموال وتيسير القروض، يقول منوشين أنه بالعمل مع الاحتياطي الفيدرالي سيكون لدى الشركات ما يقدر بأربعة تريليون دولار من السيولة التي يمكن للاقتصاد أن يستخدمها.

خطة واسعة النطاق

ويضيف مينوشين أن هذه الخطة تعد من برامج الإقراض واسعة النطاق، وهذه الخطة تهدف إلى مساندة الشركات الصغيرة والكبيرة على اجتياز ثلاثة إلى أربعة أشهر قادمة، وأكد منوشين أن مشروع القانون سيكون جاهزاً لعرضه للتصويت في مجلس الشيوخ في يوم الاثنين .

المستهدفون من مشروع القانون

من الفئات المستهدفة لهذا المشروع الشركات الصغيرة التي قد تكون معرضة لتسريح العمال من أجل تقليص النفقات الخاصة بها، هذا بالإضافة إلى الأسر الأمريكية حيث سيكون متوسط القرض الذي قد تحصل عليه أسرة مكونة من أربعة أفراد 3 آلاف دولار أمريكي، إلى جانب أن ضخ السيولة في الاقتصاد سيعتبر تأمين محسن ضد البطالة.

الأحدث من الفئة

تصويت البرلمان البريطاني على صفقة البريكست
احداث السوق, أخبار الفوركس

تصويت البرلمان البريطاني على صفقة البريكست

2021-06-10

تصويت البرلمان البريطاني على صفقة البريكست سيصوت البرلمان البريطاني على قرار بشأن إبرام الاتفاقية التي تثير المادة 50 مع الاتحاد الأوروبي ؛ من المرجح أن يتم عرض النتيجة قبل الإعلان...

قراءة المزيد
الصناعة الكندية و الأستثمارات الأجنبية
احداث السوق, أخبار الفوركس

الصناعة الكندية و الأستثمارات الأجنبية

2021-06-14

الصناعة الكندية و الأستثمارات الأجنبية أعلنت هيئة الإحصاء الكندية أن المستثمرين الأجانب قد خفضوا ممتلكاتهم من السندات الكندية بما يقارب 25 مليار دولار كندي في ديسمبر ، هذا بالإضافة إلى...

قراءة المزيد
قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي
أخبار الفوركس, احداث السوق

قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي

2021-06-15

قرار الفائدة الصادر عن البنك الفيدرالي الأمريكي تجتمع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ثماني مرات كل عام لتحديد سعر الفائدة قصيرة المدى . وبعد الاجتماع

قراءة المزيد